الصين وأمريكا تجريان مناورات عسكرية في جنوب شرق آسيا مع تصاعد التوترات

موقع أنصار الله – وكالات – 16 محرم 1444 هجرية

 

أظهرت الولايات المتحدة والصين قوتهما العسكرية في تايلاند وإندونيسيا من خلال إجراء مناورات حربية (منفصلة) خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث عملت القوى العظمى المتنافسة على تعزيز نفوذها في جنوب شرق آسيا.

وأرسلت الصين طائرات مقاتلة إلى تايلاند يوم الأحد، في مناورة مشتركة للقوات الجوية تسمى “فالكون سترايك 2022″، قالت وزارة الدفاع في بكين إنها ستعزز الثقة المتبادلة والصداقة، بحسب صحيفة “فايننشال تايمز”.

وتزامنت التدريبات التايلاندية مع اختتام أسبوعين من المناورات الحربية بين الولايات المتحدة وإندونيسيا، وهو ما يمثل أكبر نسخة من تدريبات “غارودا شيلد” بالذخيرة الحية السنوية منذ بداية عام 2009. انضمت اليابان وأستراليا وسنغافورة أيضا للمرة الأولى.

تأتي التدريبات في جنوب شرق آسيا مع تصاعد التوتر بين بكين وواشنطن في المنطقة، بعدما أدت زيارة رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي إلى تايوان في أغسطس إلى تفاقم غضب بكين، التي تؤكد تابعية الإقليم لها.

وأثارت رحلة بيلوسي سلسلة من تكتيكات الجيش الصيني، بما في ذلك التدريبات بالذخيرة الحية وإغلاق المياه والمجال الجوي حول تايوان فيما وصفه المحللون بأنه محاكاة لحصار.

ودعت رابطة دول جنوب شرق آسيا إلى “أقصى درجات ضبط النفس” في بيان تجنب الإشارة إلى تايوان بالاسم، وقالت إنها “مستعدة للعب دور بناء في تسهيل الحوار السلمي”.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com