عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى والعدو يشن حملة اعتقالات بالضفة المحتلة

موقع أنصار الله – فلسطين المحتلة – 20 محرّم 1444هـ

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الخميس، المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة وسط حراسة مشددة من قوات العدو الصهيوني التي شنت مداهمات واقتحامات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللها اعتقال عددا من الفلسطينيين.

وأفادت دائرة الأوقاف، بأن مجموعات متتالية من المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى منذ الصباح، ونظموا جولات استفزازية في ساحاته، وتلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم، وأدوا طقوسا تلمودية قبالة قبة الصخرة قبل أن يغادروا الساحات من جهة باب السلسلة.

وفرضت شرطة العدو قيودها على دخول الفلسطينيين للمسجد الأقصى، واحتجزت هوياتهم عند بواباته الخارجية، كما فرضت تقييدات على تحركهم وتنقل خلال اقتحامات المستوطنين لساحات الحرم.

وتواصل سلطات العدو إبعاد عشرات الشبان والنساء عن المسجد الأقصى لفترات متفاوتة تصل أحيانا إلى ستة أشهر، بهدف التضييق على رواده، وتفريغ المسجد، لإتاحة المجال للمستوطنين للاستفراد به.

ميدانيا في الضفة الغربية، شنت قوات العدو حملة مداهمات واقتحامات بمناطق مختلفة بالضفة تخللها مواجهات في بعض المناطق، فيما اقتحمت قوات الاحتلال عشرات المنازل وقامت بتفتيشها والعبث بمحتوياتها وإخضاع قاطنيها لتحقيقات ميدانية.

وأفاد نادي الأسير باعتقال قوات العدو 12 فلسطينيا بينهم قيادات من حركة حماس، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية للعدو بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات العدو.

من محافظة جنين، اعتقلت قوات العدو محمد عبد الرؤوف حمدان من عرابة، والأسير المحرر نزيه سعيد أبو عون من جبع، وأحمد رضا أبو سلامة من فقوعة، بعد أن داهمت منازلهم وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

واندلعت مواجهات في بلدة جبع بين الشبان وقوات العدو التي أطلقت قنابل الغاز والصوت والأعيرة المعدنية باتجاههم، ما أدى إلى إصابة العديد منهم بحالات اختناق.

وفي السياق ذاته، كثفت قوات العدو من تواجدها العسكري في محيط بلدات وقرى عرابة، ويعبد، ومركة، والجربة، وعنزة، وصانور.

وفي محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات العدو خالد عماد فرج، بعد أن داهمت منزل والده وفتشته في مخيم الدهيشة.

ومن محافظة الخليل، اعتقلت قوات العدو ثلاثة شبان، حيث اقتحمت القوات بلدة دورا، واعتقلت الشابين أنس تيسير العواودة، ومعتصم غازي الشوامرة، كما اعتقلت باسم محمد المسالمة من بلدة بيت عوا، عقب مداهمة منازلهم وتفتيشها.

كما استولت قوات الاحتلال على “حفار” تابع لوزارة الزراعة أثناء عمله في استصلاح أراضي بمسافر يطا.

وقال منسق لجان الحماية والصمود فؤاد العمور، إن قوات الاحتلال استولت على “الحفار”، الذي يعمل في استصلاح اراضي قرية الديرات المهددة بالاستيطان.

 

المصدر: وكالات

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com