وزارة الخزانة الأمريكية: تحسن صناعة النفط الروسية أمر “غير مقبول”

موقع أنصار الله – امريكا – 14 صفر 1444 هجرية

 

أعلن النائب الأول لوزير الخزانة الأمريكي أديوالي أدييمو، اليوم الجمعة، أن “وضع قطاع صناعة النفط الروسية الآن أفضل مما كان عليه قبل بدء العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا والعقوبات الغربية اللاحقة ضد موسكو، وهذا أمر غير مقبول للولايات المتحدة وحلفائها”.

وأوضح أدييمو في مؤتمر عبر الفيديو نظمته مؤسسة “بروكينغز” ومقرها واشنطن أنه بعد بداية العملية العسكرية الخاصة، فرضت واشنطن وحلفاؤها عقوبات على روسيا، فيما سعت لتحقيق هدفين رئيسيين: “حرمان موسكو من الدخل الضروري لاستكمال العملية الخاصة، وتقويض قدرة روسيا على شن عمل مشابه مستقبلا”.

“ومع ذلك، هناك مكون واحد للاقتصاد الروسي يعمل بشكل أفضل مما كان عليه قبل اندلاع الحرب وهو صناعة النفط، هذا الصيف، كانت روسيا قادرة على تصدير موارد الطاقة بسعر أعلى بنسبة 60% عن العام الماضي، وهذا أكثر يفوق تعويض انخفاض الصادرات، وهذا الوضع غير مقبول لنا ولحلفائنا ولأوكرانيا”.

وتحاول دول مجموعة السبع إضافة المزيد من الدول للانضمام إلى جهودها بشأن وضع حدود قصوى لأسعار مبيعات النفط الروسي، وذلك قبل الدخول في مناقشات أكثر تفصيلا حول السياسة.

وقال مسؤول أوروبي طلب عدم الكشف عن هويته لشبكة “سي إن بي سي” اليوم الجمعة في 9 أغسطس/آب: “يجب أن يكون التحالف أوسع، وهذه هي المرحلة الدبلوماسية التي يدخل فيها (المفاوضون)”.

ولم يقل المستوردون الرئيسيون للنفط الروسي – الصين والهند وتركيا – بعد ما إذا كانوا سينضمون إلى هذه السياسة أو سيتفاوضون على صفقاتهم الجانبية مع روسيا.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخزانة الأمريكية للشبكة الإخبارية، إنه من السابق لأوانه البدء في مناقشة السعر قبل أن “يتحد التحالف”.

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com