فلسطين المحتلة..اعتقالات بالضفة واشتباكات في نابلس والخليل

موقع أنصار الله – متابعات – 18 صفر 1444هـ

شنت قوات العدو الصهيوني الليلة الماضية وفجر اليوم الأربعاء، حملة اقتحامات وتفتيشات في مناطق مختلفة بالضفة الغربية تخللتها مواجهات في بعض المناطق واعتقالات طالت عددا من الفلسطينيين، حيث بلغ عن اشتباكات مسلحة في محافظتي الخليل ونابلس واستهداف لأبراج عسكرية للعدو.

واندلعت اشتباكات مسلحة في مناطقة مختلفة في نابلس والخليل وجنين، حيث استشهد مقاومان فلسطينيان فجر اليوم الأربعاء، في اشتباك مسلح وقع قرب حاجز الجلمة.

وأطلق مجموعة من الفلسطينيين المسلحين النار، فجر اليوم الأربعاء، على عدة نقاط عسكرية في منطقة نابلس.

وأفادت مصادر فلسطينية، أن مقاومون أطلقوا النار على قمة جبل جرزيم بنابلس، وعلى مستوطنة “براخاة” المقامة على أراضي بلدة كفر قليل وعلى حاجز حوارة.

وأُطلق الرصاص بكثافة على النقطة العسكرية المتموضعة على قمة جبل جرزيم، وهو الحادث الثاني خلال هذا الأسبوع صوب النقطة.

وتبنت العملية مجموعة مسلحة بنابلس تطلق على نفسها “عرين الأسود”.

وفي محافظة الخليل، اقتحمت قوات العدو عدة مناطق بمدينة الخليل، فيما اندلعت مواجهات في مخيم العروب، عقب استهداف البرج العسكري بالزجاجات الحارقة، وبلغ عن اشتباكات بين مجموعة من الشبان المسلحين وجنود الاحتلال.

وعلى صعيد الاقتحامات، نفذت قوات العدو حملة مداهمات في عدة محافظات، شملت اقتحامات لعشرات المنازل والعبث بمحتوياتها وإخضاع قاطنيها لتحقيقات ميدانية بعد احتجازهم لساعات.

واعتقلت قوات العدو 8 أشخاص بينهم 5 أشقاء من بلدة جماعين قضاء نابلس

واقتحمت قوات العدو منزل العائلة وأخضعت سكانه للتحقيق قبيل اعتقالهم ونقلهم لجهة مجهولة.

وبحسب نادي الأسير، فإن الأشقاء الخمسة هم، أحمد، ومحمد، ومحمود، وعمر، وعلي، مؤيد غازي، فيما اعتقل الشاب بلال هشام من منزل عائلته.

كما اقتحمت قوات العدو بلدة عينابوس قضاء نابلس، واعتقلت عبد الرحمن حميدي حسين، وفارس محمد رشدان.

ومن محافظة رام الله والبيرة، اعتقلت قوات العدو كلا من: يوسف عمر دار يوسف، وأحمد إبراهيم من بلدة الجانية، بعد دهم منزلي ذويهما، ومحمود عصام، عند حاجز عسكري طيار على مدخل بلدة دير أبو مشعل.

كما اعتقلت قوات العدو الشاب أحمد تيسير عبد الخالق، من بلدة سلواد، بعد مداهمة منزله، وتفتيشه.

واعتقلت قوات العدو شريف احمد الجمل، بعد مداهمة وتفتيش مكان عمله في حي الفحص بالمنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، واقتادته الى جهة غير معلومة.

كما فتشت قوات العدو عدة منازل في مدينة الخليل تعود ملكيتها لعائلة طه، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدات بني نعيم وسعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي، وأوقفت المركبات وفتشتها ودققت في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

وخلال آب/أغسطس الماضي، اعتقلت قوات العدو 475 فلسطينيا، بينهم 39 طفلا، و16 سيدة من مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com