مادورو: مستعدون لتزويد السوق العالمية بالنفط والغاز

موقع أنصار الله – متابعات – 19 صفر 1444هـ

أكّد الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، اليوم، أنّ كراكاس مستعدة لتزويد السوق العالمية بالنفط والغاز، مستنكراً أزمة الطاقة التي نجمت عن فرض ما سماها عقوبات “غير عقلانية” على روسيا في إثر العملية العسكرية في أوكرانيا.

وقال مادورو خلال زيارة الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، هيثم الغيص، إلى كراكاس، إنّ “فنزويلا مستعدة وراغبة في أداء دورها وإمداد سوق النفط والغاز اللذين يحتاج إليهما الاقتصاد العالمي، بطريقةٍ مستقرةٍ وآمنة”.

وأشار الرئيس الفنزويلي إلى أنّ حكومته “أصلحت” صناعتها النفطية التي انخفض إنتاجها إلى مستويات تاريخية بعد سنوات من سحب الاستثمارات ونقص الصيانة.

ويبلغ إنتاج فنزويلا حالياً نحو 700 ألف برميل يومياً، مقابل 2.3 مليون برميل في العام 2002.

هذا وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على كراكاس في العام 2019، تشمل حظراً على النفط الفنزويلي بعد إعادة انتخاب مادورو في 2018، لولاية ثانية في تصويت قاطعته المعارضة الفنزويلية.

كذلك، أعلنت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، في شهر أيار/مايو الماضي، تخفيفاً محدوداً لبعض العقوبات ضد فنزويلا، بالتزامن مع ارتفاع أسعار الطاقة بسبب الحرب في أوكرانيا.

وقد دعا مادورو إلى تحديد “سعر عادل ومتوازن” قدره 100 دولار للبرميل، داعياً من جديد شركات النفط الأجنبية إلى الإنتاج في فنزويلا.

وأضاف أنّ “فنزويلا لديها أكثر من 50 مشروعاً للغاز من الدرجة الأولى، مع دراسات زلزالية، إضافةً إلى توفر الضمانات القانونية اللازمة التي تمكّن المستثمرين الدوليين من إنتاج الغاز في فنزويلا ونقله إلى الأسواق الدولية”.

من جهته، حذّر الأمين العام لمنظمة “أوبك”، هيثم الغيص، من أنّ المنظمة تواجه “أخطر وأكثر التحديات جدية” منذ إنشائها قبل 62 عاماً.

يذكر أن مادورو أكد، في وقتٍ سابق، أنّ بلاده التي انخفض إنتاجها النفطي بشكل كبير في الفترة الأخيرة، تقترب حالياً من إنتاج نحو مليون برميل يومياً.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com