لجان المقاومة تبارك عملية الطعن قرب مغتصبة مودعين غرب رام الله

موقع أنصار الله – فلسطين – 26 صفر 1444 هجرية

 

نعت لجان المقاومة في فلسطين الفدائي البطل منفذ عملية الطعن قرب مغتصبة مودعين غرب رام الله بعد تنفيذه عملية طعن بطولية مساء اليوم الخميس.

و أكدت لجان المقاومة في بيان لها أن دماء الشهداء ستبقى ترسم لشعبنا ومقاومينا طريق العودة لكل فلسطين.

وباركت لجان المقاومة عملية الطعن البطولية التي استهدفت عدد من الصهاينة المجرمين قرب مغتصبة مودعين غرب رام الله، داعية شبابنا الحر الثائر إلى إشعال ارضنا نارا وبراكين غضب نصرة للمسجد الأقصى.

وأضاف البيان قائلاً: “تبقى ضفتنا الثائرة خزان استراتيجي للعمل والفعل الثوري الذي لا ينضب وعنوانا للعمل الفدائي والاستشهادي”.

كما دعت لجان المقاومة إلى تصعيد المقاومة بكافة اشكالها لأنها السبيل الوحيد للدفاع عن شعب فلسطين ومقدساته من التدنيس والتهويد المتواصل.

من جانبه أشاد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، الشيخ خضر عدنان بعملية “بيت سيرا” البطولية، مؤكداً أن العملية هي امتداد الفعل المقاوم في الضفة المحتلة كافة.

و قال عدنان في تعقيبه على العملية إن حاجز بيت سيرا، شكل عنوانآ للقتل والإرهاب الصهيوني بحق أبناء شعبنا، وجاءت العملية ردآ على العدوان والمعاناة.

ووجه عدنان تعازيه لذوي الشهيد البطل الذي قضى مقبلاً غير مدبر، وقدم صورة مشرفة لشجاعة أبناء شعبنا.

و أكد إن إرهاب العدو على حاجز حوارة رعونة متكررة وهمجية مستمرة من جيش العدو الرعديد ضد أهلنا وشعبنا.

 

 

المصدر: فلسطين اليوم

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com