مندوب الكيان الصهيوني والعليمي يغادران قاعة الأمم المتحدة مع بدء خطاب الرئيس الإيراني

موقع أنصار الله – وكالات – 27 صفر 1444 هجرية

 

 

غادر مندوب كيان العدو الصهيوني لدى الأمم المتحدة جلعاد أردان، القاعة التي شهدت اجتماعات الجمعية العامة للمنظمة الدولية احتجاجا على خطاب الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي.

وندد أردان بشدة بالسماح للرئيس الإيراني بالتحدث في منصة الأمم المتحدة، ودعا نظراءه سفراء الدول الأخرى إلى مغادرة القاعة.

وعلى النهج ذاته غادر رئيس ما يسمى بـ”مجلس القيادة الرئاسي” التابع للمرتزقة في اليمن المرتزق رشاد العليمي قاعة اجتماع الأمم المتحدة حينما بدأ الرئيس الإيراني بالحديث.

وفي الاجتماع في نيويورك، ألقى الرئيس الإيراني السيد إبراهيم رئيسي، كلمته أمام اجتماع القمة الـ77 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة.

ورفع السيد رئيسي خلال كلمته صورة للشهيد قاسم سليماني.. مؤكداً أن الحاج قاسم استشهد وهو على درب تأمين الحرية للمنطقة.

وقال: إن ثمة دول تحارب الإرهاب بانتقائية وأمريكا سعت لتحقيق مصالحها على حساب مصالح الكثيرين ولا تزال تراوغ.

وأشار إلى موضوع الأمن الاقليمي، قائلاً: “نحن أكدنا لدول الجوار بأن أمن المنطقة ينبع من داخل المنطقة ذاتها”.. مشددا على أنه لا يمكن السماح للكيان الصهيوني المحتل أن يكون شريكا في الأمن والاستقرار الاقليميين.

وبخصوص الأوضاع في فلسطين: قال السيد رئيسي: إن “العدو الإسرائيلي استطاع أن يقيم أكبر سجن في العالم بغزة كما يقوم بتوسيع المستوطنات على الأراضي الفلسطينية”.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com