تعرف على أفضل الطرق لمنع انتفاخ البطن قبل حدوثه

موقع أنصار الله – متابعات – 30 صفر 1444هـ

يعتبر الشعور بالانتفاخ عادة ما يكون بسبب تراكم الغازات المعوية، إلا أن هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تسبب انتفاخ البطن.

و قال خبراء التغذية: “إن لكل منا حساسيته ومحفزاته الفريدة التي قد تؤدي إلى الشعور بالانتفاخ في بطننا، ولكن حسن الحظ، هناك طرق لتقليل احتمالية الإصابة بالانتفاخ المخيف”، و فيما يلي 4 طرق لوقف الانتفاخ قبل أن يبدأ، وفق (سبوتنيك بالعربي).

تناول الطعام ببطء

كم مرة تجلس لتناول وجبة، وأنت تتضور جوعا، وتكون مستعدا لالتهام طبقك في دقائق؟ حسنا، أحد الأسباب الشائعة للانتفاخ هو تناول الطعام بسرعة كبيرة، لذلك إذا كنت معروفا بتناول وجبات الطعام بسرعة، فقد تكون مهيئا بشدة للانتفاخ.

ومن المعروف أن ابتلاع كميات زائدة من الهواء، وهي حالة تسمى aerophagia، تسبب أعراضا غير مريحة في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الانتفاخ.

في حين أن ابتلاع الكثير من الهواء يمكن أن يكون ناتجا عن عدة عوامل، مثل التمرينات الرياضية المكثفة والتدخين ومضغ العلكة، فإن تناول الطعام بسرعة كبيرة هو السبب الرئيسي.

قد لا يكون هناك هدف زمني محدد لتناول وجبة؛ ومع ذلك، إذا كنت تتناول قضمة أخرى من الطعام قبل مضغ اللقمة الأولى تماما وابتلاعها، فمن المحتمل أنك تأكل بسرعة كبيرة.

بالإضافة إلى المضغ والبلع الكامل لكل قضمة قبل تناول الأخرى، حاول أيضا تناول قضمات أصغر وتناول الطعام ومضغ الطعام وفمك مغلق والحد من التحدث أثناء تناول الطعام لتقليل احتمالية الإصابة بالانتفاخ.

اعرف حساسياتك

الحساسيات الغذائية هي السبب الرئيسي لاضطراب الجهاز الهضمي، بما في ذلك أعراض مثل الانتفاخ سوء امتصاص الكربوهيدرات هو سبب للانتفاخ ويمكن أن يحدث مع مجموعة متنوعة من الأطعمة.

على سبيل المثال، قد يعاني الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز من الانتفاخ بعد تناول منتجات الألبان، وبعضهم الآخر الذين لا يهضمون الفركتوز جيدا قد يعانون من انتفاخ في البطن بعد تناول فواكه معينة.

قد يكون من الصعب في بعض الأحيان تضييق نطاق الأطعمة التي تسبب الانتفاخ وأعراض الجهاز الهضمي الأخرى غير المريحة، لكن اختبارات حساسية الطعام ووجبات الاستبعاد هما خياران لاستكشاف ما إذا كنت تعاني عادة من الانتفاخ وأعراض الجهاز الهضمي الأخرى بعد تناول الطعام، و بمجرد أن تفهم جيدًا الأطعمة التي لا تهضمها جيدا، فإن تجنبها ببساطة سيقلل من مقدار الانتفاخ الذي تشعر به.

زد من سوائلك

الماء ضروري لكل جهاز وخلايا في جسمك، وهو مهم بشكل خاص للجهاز الهضمي، حيث يحافظ السائل على تشحيم أعضاء الجهاز الهضمي للسماح بمرور المواد بسلاسة، كما أنه ضروري لانتظام الجهاز الهضمي.

عندما لا تشرب كمية كافية من السوائل، فقد تلاحظ العديد من الأعراض في جميع أنحاء جسمك، مثل الصداع وجفاف الجلد والخمول، وقد يصبح الانتفاخ والإمساك أكثر وضوحا في الجهاز الهضمي.

و من المهم بشكل خاص شرب كمية كافية من السوائل بالنسبة إلى كمية الألياف التي تتناولها، بينما تضيف الألياف حجما إلى البراز وتساعد في الانتظام، فإن تناول الكثير من الألياف بدون كمية كافية من السوائل يعد وصفة للانتفاخ والإمساك المحتمل.

ربما تكون قد سمعت توصيات لتجنب شرب الماء أثناء الوجبة لأنه يمكن أن يخفف الإنزيمات المهمة الضرورية للهضم ومع ذلك، تشير الأبحاث الحالية إلى أن شرب الماء أثناء الوجبة أو بعدها قد يساعد بالفعل في عملية الهضم.

تختلف توصيات السوائل من شخص لآخر بناء على العديد من العوامل، لكن الأكاديميات الوطنية الأمريكية للعلوم والهندسة والطب توصي النساء البالغات باستهلاك ما لا يقل عن 11.5 كوبا من السوائل يوميا، بينما يجب على الرجال شرب 15.5 كوبا على الأقل.

جرب المكملات

هناك العديد من العوامل المطلوبة لعملية الهضم الطبيعي – الأداء السليم للأعضاء، والإنزيمات الهضمية، ودرجة الحموضة في معدتك، والبكتيريا المعوية المجهرية ليست سوى بعض العوامل المطلوبة لعملية الهضم السليم عندما تخرج بعض هذه العوامل، مثل توازن البكتيريا في الجهاز الهضمي، عن السيطرة، فقد يصبح الانتفاخ بعد الوجبة أكثر شيوعا.

تساعد البروبيوتيك، وهي البكتيريا الصحية في الأمعاء، في الهضم والعديد من وظائف الجسم الأخرى، ولكنها يمكن أن تصبح غير متوازنة بمرور الوقت بسبب المرض والأدوية، من بين عوامل أخرى.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com