الإفراج عن حاج إيراني اعتُقل في السعودية بسبب صورة سليماني

موقع أنصار الله – متابعات – 6 ربيع الأول 1444هـ

أعلن وزيرا خارجية العراق وسلطنة عمان لوزير الخارجية الإيراني الإفراج عن الحاج الإيراني الذي كان معتقلاً في السعودية، بسبب صورة الشهيد قاسم سليماني.

جاء ذلك خلال اتصالين هاتفيين منفصلين أجراهما وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين ووزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي بوزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان.

وفي اتصال هاتفي بنظيره العماني، مساء الجمعة الماضي، أعرب وزير الخارجية الإيراني عن شكره لجهود وزيري خارجية العراق وسلطنة عمان في متابعة قضية الإفراج عن الحاج الإيراني المعتقل في السعودية، معرباً عن أمله في أن يعود إلى إيران قريباً.

وكانت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية أفادت بأنّ قوى الأمن السعودية اعتقلت الحاج الإيراني خليل دردمند، عندما حاول التقاط صورة ضمن صورة أخرى لقائد قوة القدس الشهيد قاسم سليماني قرب الكعبة.

وأضافت “فارس” أنّه تم تشكيل ملف قضائي بشأن المعتقل الإيراني، مشيرةً إلى أنّ “عدم وجود سفير إيراني في السعودية، وعدم وجود علاقات دبلوماسية مع هذا البلد، يعرقل سير متابعة إطلاق سراح السجناء الإيرانيين في السعودية”.

ونظراً إلى قطع العلاقات الدبلوماسية بين طهران والرياض، فقد تواصلت الجهود الدبلوماسية والقضائية من قبل إيران للإفراج عنه عبر دول وسيطة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com