إحياء المولد النبوي في هيئة مستشفى الثورة ومكتب الصحة بالحديدة

 

موقع أنصار الله – الحديدة – 7 ربيع الأول 1444 هجرية

نظمت هيئة مستشفى الثورة العام ومكتب الصحة العامة والسكان بمحافظة الحديدة أمسية ثقافية بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف .

وفي الأمسية التي حضرها نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية – وزير المالية الدكتور رشيد أبو لحوم ووزير العدل القاضي نبيل العزاني والنائب العام القاضي الدكتور محمد الديلمي ومحافظ الحديدة محمد قحيم وعضو مجلس الشورى عبد الرحمن مكرم، ثمن رئيس اللجنة الرئاسية للتحضير والحشد لذكرى المولد النبوي، أحمد الهادي، كافة الجهود التي بذلك للإعداد المتميز للأمسية.

وأشار إلى أن تميز الفعالية ليس غريباً على من تميزوا وأحسنوا في أداء أعمالهم الإنسانية، لافتاً إلى أن الاحتفاء بذكرى المولد يؤكد مدى الارتباط الوثيق بهدى الله المتمثل بخير الخلق الذي كان مولده إعلاناً بنقل الأمة من حالة الانحطاط إلى العزة والكرامة.

وأوضح أن الرسول الأكرم صلوات الله عليه وآله حمل على عاتقه مشروعاً عملياً ينبغي على الأمة السير عليه، سيما في هذه المرحلة التي يحاول خلالها الأعداء بشتى الوسائل فصل الأمة عن هذا المشروع.

وذكر الهادي، أن الشعب اليمني بفضل ارتباطه الإيماني الأصيل بالله عز وجل وبرسوله وثباته وصموده استطاع إفشال كافة المؤامرات، مؤكداً أن الأمة ستظل على عهدها لرسول الله خلف قائد الثورة حتى يتحقق وعد الله ونصره على الأعداء .

وخلال الأمسية التي حضرها وكلاء المحافظة عبد الجبار أحمد وعلي قشر ومحمد حليصي وعلي الكباري ومدير عام مكتب الصحة الدكتور خالد المداني، أشار رئيس هيئة مستشفى الثورة الدكتور خالد سهيل إلى أن الاحتفاء بالمولد النبوي واجب ديني وتلبيه لدعوة الله للابتهاج بهذا الحدث العظيم الذي تعيش الأمة أيامه ولياليه بفرح وسرور يعبر عن مدى محبتها وارتباطها برسول الله.

ونوه إلى أن ذكرى المولد النبوي مناسبة استثنائية في تاريخ الأمة التي انتقلت بمولد خير البشر من ظلم الجاهلية إلى رحابة الإسلام الذي ملأ الكون عدلاً وسلاماً.

فيما أشار رئيس جامعة دار العلوم الشرعية الشيخ محمد مرعي في كلمة العلماء إلى عظمة مكانة المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم، الذي كان خلقه القرآن الكريم ومضى نحو تحقيق سنة الله وتبليغ الرسالة التي تضمن للامة نصرتها وعزتها على أعدائها، لافتاً إلى الدور الواجب على الأمة حتى تمضي على نهجه والاقتداء بسيرته واقتفاء أثره.

تخللت الأمسية التي حضرها قائد لواء الدفاع الساحلي اللواء محمد القادري ومديرو مديريات مربع المدينة والمكاتب التنفيذية، فقرات إنشادية وقصائد شعرية وأوبريت وأهازيج معبرة والسحب على جوائز عينية للحاضرين كانت الجائزة الأولى دراجة نارية وتفاوتت الجوائز الأخرى بين مبالغ مالية وسلال غذائية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com