فعالية وزارة الخدمة المدنية: النبي الأكرم برسالته العظيمة ومُثله العليا حفظ للأمة حقوقها وصان كرامتها

 

موقع أنصار الله – صنعاء – 8 ربيع الأول 1444 هجرية

نظمت وزارة الخدمة المدنية والتأمينات ووحداتها (الهيئة العامة للتأمينات والمعاشات ومؤسسة التأمينات الاجتماعية والمعهد الوطني للعلوم الإدارية) اليوم فعالية احتفاء بمناسبة ذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبه وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم.

وفي الفعالية أشار عضو المجلس السياسي الأعلى جابر الوهباني إلى أن الاحتفالات بمولد سيد البشرية ليست جديدة على أبناء اليمن الذين يسجل لهم التاريخ السبق والريادة منذ فجر الإسلام في اتباع النبي ومناصرته وكانوا أقرب الناس إليه وأكثرهم إخلاصاً من أجل رفع راية الإسلام.

ولفت إلى أن النبي الكريم بعث لإحراج الناس من الظلمات إلى النور وأنه برسالته العظيمة ومُثله العليا حفظ للأمة حقوقها وصان كرامتها بعد أن كانت تعيش واقعاً مريراً يسوده الجور والظلم، منوهاً إلى أن محبة رسول الله يجب أن تتجسد قولا وفعلا في واقع الحياة .

وأكد ضرورة أن تكون الاحتفالات بذكرى المولد النبوي محطة لتقييم الذات والتزود بالأوامر والنواهي التي ذكرها الله على لسان نبيه والتي تعد الأسس والمرتكزات لأداء الأعمال في مختلف شؤون الحياة .

وأشاد عضو السياسي الأعلى بجهود وزارة الخدمة المدنية والتأمينات ووحداتها في تطوير العمل الإداري والمؤسسي للدولة كونها المعنية بتقديم الخدمة السلسة والمرنة التي تنفع المواطنين وتحفظ حقوقهم وتتيح لهم مبدأ تكافؤ الفرص مستمدة ذلك من نهج النبي محمد الذي يعد أول من أسس وبنى دولة مدنية حديثة أساسها العدل والمساواة.

واعتبر حب اليمنيين وولائهم لرسول الله عاملاً مهماً في قوتهم وإيمانهم وثباتهم وصمودهم في وجه عدوان غاشم وحصار جائر وتحقيق الانتصارات المتوالية، مؤكداً أن هذه الإرادة والعزيمة والمنعة لدى اليمنيين دليل على الحب الصادق الذي أظهروه لرسول الله على مدى التاريخ .

وفي الفعالية التي حضرها وزير الخدمة المدنية والتأمينات سليم المغلس ونائبه عبدالله المؤيد ونائب وزير المغتربين زايد الريامي بارك مفتي الديار اليمنية شمس الدين شرف الدين، الجهود المبذولة في تنظيم المظاهر الاحتفالية التي يعبر فيها أهل اليمن عن محبتهم ونصرتهم للنبي العظيم ويجددون له الولاء والانتماء والالتزام بمنهجه اقتداء واهتداء لربه الذي جعله قدوة وسبيلا للجنة.

وقال”كان النبي بإيمانه وثقته بالله المثل الأعلى للمؤمنين في كل أحوالهم وكان أصدق الناس ،عُرف بالصادق الأمين وحث على الصدق وحذر من الكذب فهو القدوة الحسنة، واتباعه والتحلي بأخلاقه وشمائله و قيمه سبب فلاح الأمة وصلاحها”.

واعتبر احياء ذكرى المولد تبجيلاً للنبي وإعلاء لكلمة الله وتعظيماً لشعائره وتعبيراً عن الشكر له على النعمة الكبرى التي وهبها للبشرية والمتمثلة في رسول الإسلام فضلا عن أنها تسلط الضوء على القيم والمبادئ التي تحلى بها النبي و تشكل متطلبات ملحة للأمة التي باتت في أمس الحاجة إليها في الوقت الحالي.

من جانبه أشار وكيل وزارة الخدمة المدنية لقطاع الموارد البشرية علي الكبسي إلى أن الاحتفاء بالمولد النبوي استجابة لله بالتأسي والاقتداء بخاتم الرسل والأنبياء ومعرفته المعرفة الصحيحة من خلال التقديم القرآني.

وذكر أن المتأمل في كتاب الله يجد أنه قدم الرسول الأعظم شاهدا ومبشرا ونذيرا وداعياً إلى الله بإذنه وسراجاً منيراً، ومخرج الأمة من الظلمات إلى النور وهاديها إلى الصراط المستقيم، لافتاً إلى ما صنعه النبي من تحول كبير في واقع المجتمع الذي كان يسوده الجهل والضلال والخرافة قبل بعثته وحال الأمة بعد البعثة حيث أصبحت أمة قوية صاحبة حضارة.

ولفت إلى الدور البارز للقبائل اليمنية والتي ومن خلال وعيها وإدراكها المتقدم كانت جديرة بالمبادرة في اتباع رسول الله وحمل رسالته والدفاع، مؤكداً ضرورة الاستفادة من ذكرى المولد بالعودة إلى التعاليم المحمدية القويمة التي يجب تجسيدها في المهام والمسؤوليات التي تتعاظم في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها الوطن جراء العدوان والحصار.

تخلل الفعالية بحضور رئيسي هيئة التأمينات والمعاشات ابراهيم الحيفي ومؤسسة التأمينات الاجتماعية شرف الدين الكحلاني وعميد المعهد الوطني الدكتور محمد الخالد ووكلاء الوزارة ووحداتها وعدد من العلماء والشخصيات السياسية والاجتماعية والثقافية، قصيدة شعرية ووصلات إنشادية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com