جامعتا 21 سبتمبر ودار السلام تُحييان ذكرى المولد النبوي بفعاليتين منفصلتين

موقع أنصار الله – صنعاء – 9 ربيع أول 1444 هجرية

 

نظمّت جامعة 21 سبتمبر للعلوم الطبية والتطبيقية اليوم فعالية خطابية ابتهاجا بذكرى المولد النبوي الشريف.

وفي الفعالية أشار وكيل أول وزارة الإرشاد الشيخ صالح الخولاني، إلى أهمية إحياء مولد خير البشرية مخرج الناس من الظلمات إلى النور النبي محمد صلى الله عليه وآله وسلم.

وبين أن اهتمام أهل اليمن بهذه المناسبة الدينية يعبر عن مدى محبتهم وارتباطهم بالنبي الخاتم .. وقال” نال أجدادنا شرف الاحتفاء برسول الله يوم ناصروه وسماهم الله سبحانه وتعالى الأنصار واليوم يثبت أهل اليمن حبهم وارتباطهم واقتدائهم برسول الله عليه وآله أفضل الصلاة والسلام ويحتفلون و بذكرى مولده في زمن التطبيع مع العدو الصهيوني”.

ولفت إلى أن اليمنيين هم أول من بايع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وآووه ونصروه وكان الشرف في نشر رسالة الإسلام في أصقاع المعمورة.

وأكد الخولاني أن أحفاد الأنصار تصدروا الشعوب والبلدان الإسلامية في احتفائهم وابتهاجهم بالمولد النبوي الشريف .. داعيا الجميع إلى التفاعل والمشاركة المشرفة في الفعالية الكبرى يوم 12 ربيع الأول.

من جانبه أكد رئيس جامعة 21سبتمبر الدكتور مجاهد معصار، أهمية الاحتفال بمولد نبي الرحمة المهداة محمد صلى الله عليه وآله وسلم لاستلهام العبر والدروس من سيرته العطرة والسير على نهجه والاقتداء به في المعاملات والسلوكيات.

وذكر أن الشعب اليمني وهو يُحيي مولد النور، إنما يواصل سير الأجداد الأنصار من الأوس والخزرج في توقير وتعزير خاتم الأنبياء والمرسلين.

وأُلقيت كلمتان من مساعد رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور جميل مجلي وعن الضيوف خالد القروطي، تطرقتا إلى جانب من حياة النبي عليه وآله أفضل الصلاة والسلام وسيرته العطرة وما تحقق للبشرية من نعم بمجيء الرحمة المهداة.

وأكدتا أهمية الاحتفاء بذكرى ميلاده لإبراز عظمة النبي الأكرم صلى الله عليه وآله وسلم ومدى ارتباط أهل اليمن بالنبي الخاتم ودورهم في نصرته ومساهمتهم في نشر الإسلام.

تخللت الفعالية فقرات شعرية وإنشادية ومسرحية هادفة.

كما نظمت بصنعاء اليوم فعالية خطابية احتفاءً بذكرى المولد النبوي، نظمتها جامعة دار السلام الدولية للعلوم والتكنولوجيا وملتقى الطالب الجامعي.

 

وفي الفعالية أشار وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المساعد لقطاع الشؤون التعليمية فائز البطاح، إلى أن الاحتفاء بالمولد النبوي، احتفال بالهداية وإقامة مجتمع العدل والحرية ورفض الظلم والعبودية والطغيان.

وأكد أهمية جعل ذكرى المولد النبوي، محطة مهمة للتزود بقيم الرسول والانتماء الصادق القائم على الاقتداء والاهتداء والتمسك بنهجه عليه الصلاة والسلام.

وشدد على ضرورة إبراز المظاهر الاحتفالية بهذه المناسبة الدينية، بما يليق بعظمة ومكانة صاحبها وتجسيد صورة معبرة عن مدى حب وارتباط اليمنيين الوثيق برسول الله والتذكير بسيرته العطرة والاقتداء بهديه.

من جانبه أشار رئيس الجامعة الدكتور عارف الحكيمي إلى أهمية الاحتفال بذكرى المولد النبوي الذي أرسله الله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره الكافرون.

وأوضح أن أهم عيد في تاريخ البشرية، هو يوم مولد خاتم الأنبياء والمرسلين، يوم تطهرت الأرض من الشرك والوثنية، وتحررت الإنسانية من الغل والعبودية وسمت البشرية فتخلصت من مادية الأرض لتعتنق روحانية السماء يوم أضاء الله بنوره السماوات والأرض.

تخللت الفعالية بحضور مدير التعليم الأهلي بوزارة التعليم العالي فؤاد الحداء وعمداء الكليات ورؤساء الأقسام قصيدة للشاعر صقر اللاحجي وفقرات معبرة عن عظمة المناسبة.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com