السفير اليمني لدى سوريا عبدالله صبري: الجهاد الإسلامي أصبحت قوة فلسطينية مقاومة في مواجهة العدو

موقع أنصار الله – سوريا – 11 ربيع أول 1444 هجرية

قدم السفير اليمني في سورية عبدالله علي صبري، في برقية له، التهنئة لحركة الجهاد الإسلامي، بذكرى الانطلاقة الجهادية الـ 35.

و أكد السفير صبري أن الجهاد الإسلامي أصبحت قوة فلسطينية مقاومة في مواجهة الاحتلال الصهيوني لفلسطين، ومقدساتنا الدينية.

و قال: ” تأتي هذه الذكرى بُعيد الانتصار في معركة وحدة الساحات، وفي ملف الأسرى، وفي خضم الاشتباك المتصاعد مع قوات الاحتلال في جنين ونابلس بالضفة الغربية”.

و أشار الى أن التضحيات المستمرة للمقاومة الفلسطينية، وهذا الصمود الباذخ والاستبسال الشامخ لاشك أنها ستفضي إلى الانتصار الموعود بتحرير كل شبر في فلسطين من البحر إلى النهر، مهما كان المشهد السياسي قاتماً بفعل التطبيع والخيانة التي تورطت فيها العديد من الأنظمة العربية.

و لفت الى أن العدوان على بلاد اليمن مرتبط بالموقف الشعبي المساند للقضية الفلسطينية والمناهض للكيان الصهيوني والتطبيع مع “إسرائيل”، فالعدوان على اليمن برسم أمريكا ويأتي في إطار  خدمة المشروع الصهيوأمريكي بامتياز.

كما أن الدول الشريكة في تحالف العدوان هي إما كانت مطبعة مع “إسرائيل” أو طبعت حديثاً، أو على وشك التطبيع.

و أشار الى أن القوى الوطنية المناهضة للعدوان وعلى رأسها حركة أنصار الله تدافع عن اليمن وسيادته وكرامته وتعلي من شأن القضية الفلسطينية ومن مقاومة المشروع الصهيوأمريكي ما يعني أن مظلومية اليمن لا تنفصل عن مظلومية فلسطين، وأن الاحتفال بالمقاومة الفلسطينية وعلى رأسها حركة الجهاد الإسلامي هو احتفال بالمشروع التحرري للأمة من صنعاء إلى غزة.

 

المصدر: فلسطين اليوم

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com