اعتقالات بالضفة والقدس واعتداءات للمستوطنين بنابلس والخليل

موقع أنصار الله – متابعات – 30 ربيع الآخر 1444هـ

شنت قوات العدو الصهيوني فجر اليوم الخميس، حملة مداهمات واقتحامات لمناطق مختلفة بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخلها اعتقال عددا من الشبان، فيما واصلت عصابات المستوطنين العربدة والاعتداء على الفلسطينيين وممتلكاتهم.

وبحسب نادي الأسير، فإن قوات العدو الصهيوني اقتحمت العديد من المناطق بالضفة، وسط مداهمات لمنازل الفلسطينيين، التي عاثت فيها خرابا بعد تفتيشها بشكل دقيق، وإخضاع قاطنيها لتحقيقات ميدانية بعد احتجازهم لساعات.

وأكد نادي الأسير أن قوات العدو اعتقلت 13 فلسطينيا من الضفة جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية للاحتلال، وذلك بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وقوات الاحتلال.

واعتقلت قوات العدو من محافظة رام الله، أحمد غالب من مخيم قدورة، ووسام الريماوي، ومصطفى جبر وكلاهما من بيت ريما، والفتى قصي أبو نعيم، وعبد الكريم أبو نعيم، وموسى أبو عليا، وكريم أبو عليا من المغير.

ومن محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال أمجد سلهب من خربة قلقس، وسائد النمورة من دورا، وخطاب أبو مارية، وحمزة أبو مارية، والجريح أحمد أبو عياش من بلدة بيت أمر.

كما اعتقلت شرطة العدو الشاب محمد عبد اللطيف من عناتا بالقدس المحتلة.

ونفذت قوات العدو حملة مداهمة واسعة لمنازل الفلسطينيين في بلدة بيت إكسا شمال غرب القدس، في إطار بحثها عن منفذي عملية القدس المزدوجة صباح أمس الأربعاء.

إلى ذلك، اقتحمت قوات كبيرة بلدة عزون قضاء قلقيلية، ونفذت اقتحام مماثل لبلدة حوسان في محافظة بيت لحم.

واقتحمت قوات العدو في ساعات الليل قاعة حفلات في منطقة مفرق الصاحب جنوبي الخليل، وفضت حفلا لعائلة الأسير بركة طه بمناسبة إنجاب زوجته ثلاثة توائم عبر النطف المهربة.

واعتقلت قوات العدو شقيقي الأسير أنس وراجح طه بعد مداهمة القاعة وإيقاف الحفل.

والأسير طه (39 عاما) اعتقل عام 2002 وتلقى حكما بالسجن لمدة 35 عاما، وأفرج عنه لخمس سنوات منذ عام 2011، قبل إعادة اعتقاله وإرجاع حكمه السابق.

كما اعتقلت قوات العدو الطفل منتصر أبو رميلة بعد الاعتداء عليه قرب حاجز الكرنتينا في الخليل.

إلى ذلك، أصيبت فلسطينية، جراء اعتداء مستوطنين في خربة بيت سكاريا جنوبي بيت لحم.

وأفادت مصادر طبية فلسطينية، بإصابة مواطنة جراء اعتداء مستوطنين على منازل المواطنين في خربة بيت اسكاريا وسط تجمع “غوش عتصيون” الاستيطاني.

وفي السياق ذاته، هاجمت عصابات المستوطنين منازل الفلسطينيين في منطقة الكسارة جنوبي مدينة الخليل ، دون التبليغ عن إصابات.

كما أحرق مستوطنون مركبة وهاجموا منزلا، في قرية بورين جنوب نابلس.

وقالت مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة الغربية غسان دغلس، إن مجموعة من مستوطنين من مستوطنة “يتسهار” هاجموا منزل أم أيمن صوفان، جنوب بورين، وحطموا نوافذه، وأحرقوا مركبة تعود لنجلها مصعب عطا الله صوفان.

وأوضح أن المستوطنين حاولوا إحراق المنزل، وهب الاهالي لصد الهجوم.

يشار إلى المنزل يتعرض لاعتداءات المستوطنين بشكل مستمر.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com