عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى من جهة باب المغاربة

موقع أنصار الله – متابعات – 14 جمادى الأولى 1444هـ

اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين، صباح اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، بحماية مشددة من قوات العدو الصهيوني، وسط دعوات مقدسية للمشاركة في الفجر العظيم غدًا الجمعة.

وقالت وكالة أنباء ” صفا ” الفلسطينية أن قوات العدو فتحت باب المغاربة منذ الصباح الباكر، ونشرت عناصرها ووحداتها الخاصة في باحات المسجد الأقصى وعند أبوابه، لتأمين اقتحامات المستوطنين.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة أن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى منذ الصباح، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسًا تلمودية.

وواصلت قوات العدو التضييق على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل المحتل للأقصى، ودققت في هويات بعضهم، واحتجزتها عند أبوابه الخارجية، وأبعدت مرابطين عن المسجد.

وتواصلت الدعوات الفلسطينية، بضرورة الحشد بشكل واسع والرباط في المسجد الأقصى خلال الأيام المقبلة، والمشاركة في صلاة الفجر العظيم فيه، يوم غد الجمعة، في ظل نية المستوطنين زيادة اقتحاماتهم للمسجد وإحياء أعيادهم اليهودية.

ومن المتوقع أن يشهد الأقصى مزيدًا من الانتهاكات الصهيونية، في ظل حكومة اليمين المتطرفة، والتي ستعمل على تهويده وفرض التقسيم الزماني والمكاني، تزامنًا مع ما يسمى “عيد الحانوكاه” العبري.

وأكدت الدعوات على أهمية إيصال رسالة إلى العدو الصهيوني بالأحقية الفلسطينية المطلقة في الأقصى، وعدم السماح باستباحته من قبل المستوطنين وقوات العدو .

ويتعرض الأقصى يوميًا عدا الجمعة والسبت، لسلسلة اقتحامات من المستوطنين، ضمن محاولات العدو لتقسيمه زمانيًا ومكانيًا، فيما تتصاعد وتيرة الاقتحامات خلال الأعياد اليهودية، ويتخللها اعتداءات على المصلين والمرابطين وإبعادات عن المسجد.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com