بمشاركة محمد علي الحوثي.. تدشين فعاليات ذكرى الشهيد بمديريات القفر والمخادر وحبيش

موقع أنصار الله – إب – 14 جمادى الأولى 1444 هجرية

 

شارك عضو المجلس السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، في الفعالية التدشينية لفعاليات الذكرى السنوية للشهيد في مديريات القفر والمخادر وحبيش بمحافظة إب.

وفي فعالية جماهيرية، أُقيمت بهذه المناسبة، أشاد عضو السياسي الأعلى، الحوثي، بعظمة تضحيات أبناء القفر والمخاطر وحبيش، خاصةً أبناء مديرية القفر الأبطال الذين كانوا في مقدمة الصفوف لمواجهة العدوان.

وقال: “إن الشهداء لا يموتون لأنهم قدموا أعظم العطاء وجعلوا من أرواحهم فداءً لدين الله، وجهاداً في سبيله، ودفاعاً عن المستضعفين، وهي أعظم مراتب الإحسان”.

وأضاف: “قوى الاستكبار العالمي تساوم أحرار اليمن بأن الفلسطينيين وحزب الله، وأحرار العراق، وحركات المقاومة ضد الصهاينة إرهابيون، كما يريدون من الشعب اليمني أن يسكت ولا يطالب بحقوقه، أو يرفض أن تنهب ثرواته ومقدراته”.

ودعا محمد علي الحوثي إلى صرف مرتبات موظفي الدولة.. وقال: “هذا من حق الشعب اليمني أن تصرف مرتبات الموظفين من ثرواته النفطية، وليس بحاجة لأمريكا، وغيرها لصرف رواتبه”.

ولفت إلى أن الشعب اليمني ينظر للأنظمة الأمريكية والسعودية والإماراتية والبريطانية أنهم الأعداء الذين ارتكبوا أبشع الجرائم بحق الأطفال والنساء والشيوخ ويعيقون مساعي السلام واستمرار الهدنة.. مشدداً على أهمية تعاون الجميع في حلحلة القضايا، وإنهاء الثارات وعلى كل مسؤولي ووجهاء ومشايخ المديريات والمناطق تشكيل لجان لحل القضايا المجتمعية.

وقال: “إن الشهادة أعظم عطاء لا يمكن أن يكون نظير لها إلا عطاء الله، وإلا فالبشر عاجزون عن إيفاء عطاءات الشهداء الذين هم مدارس نتعلم منهم الشموخ والعزة والكرامة”.

وأوضح عضو السياسي الأعلى الحوثي أن النصر حتما سيتحقق على قوى العدوان وسيكون على الدولة الإيفاء بالتزاماتها الخدمية والتنموية.

من جانبه، أكد محافظ إب، عبدالواحد صلاح، على عظمة الشهادة في سبيل الله والحرية والدفاع عن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

وأشار إلى أن الشهداء هم صناع النصر والمجد والشموخ والإباء.. مشيداً بما قدمه أبناء مديرية القفر التي تعد أكثر مديريات المحافظة عطاءً وتضحية يليها المخادر وحبيش ويريم والرضمة وبقية المديريات في هذه المحافظة الشامخة، وبدون استثناء.

وأعلن محافظ إب تسمية شارع 16 في مركز المحافظة باسم الشهيد البطل على محمد سمنان.. مشيراً إلى ان مديرية القفر بفضل تضحيات أبنائها كان لها شرف التواجد في معظم جبهات العزة والكرامة، وقدمت الأنموذج على مستوى الوطن في التضحية والفداء.

وألقى الناشط الثقافي في مديرية القفر كلمة أبناء المديريات الثلاث جدد فيها العهد لقائد الثورة ودماء الشهداء بعدم الخنوع أو التراجع عن الطريق والمنهج الذي ساروا عليه مهما بلغت التضحيات وكان الثمن.. داعياً إلى أهمية الاهتمام بأسر الشهداء والمفقودين.

وأُلقيت كلمتان عن العلماء ألقاها مدير إرشاد القفر، ناجي غلاب، وأسر الشهداء ألقاها، عادل السبل، أكدتا أن الشهادة منحة إلهية عظيمة لا يرتقي لها إلا المؤمنون الصادقون.

وأشار إلى أن الانجازات والانتصارات والصمود الذي يتجلى اليوم في أحرار الشعب اليمني، هو بفضل دماء وتضحيات الشهداء العظماء.

تخللت الفعالية، بحضور وكيل المحافظة راكان النقيب ومدير الأمن العميد هادي الكحلاني ومدراء عدد من المكاتب التنفيذية ومدير فرع الهيئة العامة لرعاية أسر الشهداء في المحافظة محمد المساوى ومدراء المديريات الثلاث وقيادات أمنية وعسكرية، قصيدة للشاعر فراس المعزبي.

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com