مسيرة كبرى بالعاصمة صنعاء تندد بحرق نسخ من القرآن الكريم في السويد

موقع أنصار الله – صنعاء – 1 رجب 1444هجرية

شهد ميدان باب اليمن بالعاصمة صنعاء، عصر اليوم الاثنين، مسيرة جماهيرية كبرى للتنديد بجريمة إحراق نسخ من القرآن الكريم في السويد وسط حماية مشددة من رجال الشرطة.
وردد المشاركون الهتافات المعبرة عن الغضب تجاه الإساءة للمقدسات الإسلامية، والهتافات الداعية إلى تفعيل سلاح المقاطعة واتخاذ مواقف جادة ورافضة من شأنها الحد من الاعتداءات المتكررة التي تطال أبرز المقدسات الإسلامية.
وأكد المشاركون أن المساس بالمقدسات الإسلامية وفي مقدمتها القرآن الكريم والرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم يعد من المحاذير والخطوط الحمراء التي لا ينبغي التعدي عليها.. موضحين أن هذه الجريمة تأتي ضمن عدد من الممارسات المسيئة التي يقوم بها الكيان الصهيوني، لاستفزاز الشعوب الإسلامية، كما تمثل استعداء واضحا للأديان السماوية.
وأوضحوا أن هذه الخطوة هي استمرار لمسلسل الاستهداف الممنهج والتطاول المسيء لمقدسات المسلمين بدءً من الإساءات المتكررة للرسول الأعظم محمد صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله بالرسوم المسيئة.. مشددين على وجوب تحرك المسلمين ضد هذه الأعمال العدائية والتعبير عن الموقف الإيماني والمبدئي، في الدفاع عن الدين الإسلامي، ومقدساته.
وطالب المشاركون الشعوب الإسلامية وكل الأحرار في العالم إلى تبني موقف لمنع تكرار مثل هذه الإساءات والعمل على محاسبة الفاعلين ومن يقف وراءهم.

وفي المسيرة ألقى مفتي الديار اليمنية العلامة شمس الدين شرف الدين كلمة أدان فيها الأعمال الخبيثة من أعداء الله ورسوله وكتابه.. موضحا أنهم ما نقموا من كتاب الله إلا لأنه يأمر بالصدق والتوحيد وإقامة العدل ونشر الحرية الصادقة والقيم السامية.. مؤكدا أننا لن نتنازل عن كتاب الله ومسؤوليتنا في نصرة دين الله، ودون كتاب الله أرواحنا ودماؤنا وكل ما نملك.

ودعا دولة السويد لاتخاذ الإجراءات الكفيلة لمنع تكرار هذه الممارسات الخبيثة، وإلا فهي مسؤولة عن كل ما قد يصيبها من كل غيور على الدين الإسلامي.. موضحا أن مسؤولية العلماء توجيه الأمة بالشكل الصحيح لتحريك الغضب على انتهاك حرمات الله، وأن يقوموا بواجباتهم تجاه هذه المسؤولية.
كما دعا الدول الإسلامية لقطع العلاقات الدبلوماسية مع السويد وكل دولة تعلن عدوانها على المقدسات الإسلامية.. مؤكدا أنه لا يجوز لولاة أمر المسلمين أن يتفرجوا على الاعتداء على القرآن الكريم دون اتخاذ إجراءات صارمة.
مفتي الديار اليمنية دعا الشعوب الإسلامية للتحرك والثورة للدفاع عن القرآن الكريم في وجه كل منتهك لحرمة الله، كما دعا شعوب الأمة للثورة على داعمي الشذوذ والذين فتحوا معابد الكفر في بلاد الإسلام والمسلمين.
وفي المسيرة ألقى بيان أدان بأشد العبارات ما حصل في السويد من جريمة إحراق نسخ من كتاب الله تعالى، معتبراً ذلك خطوة عدائية في مسلسل الحرب على الإسلام.. موضحا أن قوى الطغيان واللوبي الصهيوني المتحكم في الغرب يسعى لنشر المفاهيم الباطلة المسيئة لله تعالى.. مضيفاً أن قوى الكفر تسعى لنشر الالحاد والشرك بالله تعالى، وتغييب الحق عن الحياة وإبعاد الناس عن أنبياء الله والعلاقة الإيمانية بهم.

وأوضح البيان أن هذه الجريمة يقف خلفها اللوبي الصهيوني المتحكم في الغرب.. داعياً الغرب للتحرر من الصهيونية اليهودية التي سيطرت عليهم.. كما دعا قادة الغرب والمجتمع الغربي إلى الكف عن الإساءة إلى الله وخاتم أنبيائه، والكف عن العداء لكتاب الله الكريم.

بيان المسيرة أوضح أن ما يشهده الغرب من أعمال عدائية متكررة ضد المقدسات الإسلامية يعكس ما وصلت إليه الحكومات الغربية من إفلاس أخلاقي وسياسي.. مشددا ً أن على حكومة السويد تحمل تبعات هذه الجريمة النكراء كونها سمحت بتنظيم هذه المظاهرة، وأن تقدم اعتذارا رسميا للمسلمين.
ودعا البيان شعوب الأمة الإسلامية للعمل على تشكيل رأي عالمي يحول دون تكرار هذه الانتهاكات بحق الإسلام ومقدساته.. كما دعا الشعوب للتحرك العملي الشعبي ضد كل من تسول له نفسه المساس بالمقدسات الإسلامية.
وأكد أن على الأنظمة أن تتحرك دفاعا عن الإسلام وأن تتخذ إجراءات عقابية حاسمة بحق من ينتهك المقدسات الإسلامية.. داعياً لمقاطعة السويد وطرد سفرائها من الدول الإسلامية.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com