وزير الدفاع السوري : سوريا وبالتعاون مع المقاومة ستلقن العدو درسا لن ينساه أبدا

 

موقع أنصار الله – متابعات – 2 رجب 1444هجرية

 

اكد وزير الدفاع السوري “العماد علي محمود عباس”، على ان سوريا وبالتعاون مع المقاومة وصمود شعبها والدعم السخي لايران وحزب الله، ستلقن العدو درسا لن ينساه أبدا.

واضاف “العماد عباس” في لقائه، اليوم الثلاثاء بطهران، القائد العام للحرس الثوري الايراني “اللواء حسين سلامي “، أن الشعب السوري لن ينسى دعم ايران وتضحيات الشهيد الحاج قاسم سليماني اطلاقا.

كما أشاد بمواقف الشعب الايراني الداعمة لشقيقه السوري خلال المحنة التي مرّ بها؛ مصرحا أن دم الشهيد السوري امتزج بدم أخيه الايراني في مقارعة عصابة داعش الارهابية.

وزير الدفاع السوري، نوه في هذا اللقاء الذي جرى بمقر القيادة العامة للحرس الثوري الايراني، بأن “المساعدات التي قدمتها ايران لحركات المقاومة بما فيها الفلسطينية وأدت الى الحاق الهزيمة بأعداء الامة الاسلامية، هي حقيقة لا يمكن انكارها أبدا”.

كما اشار الى تظافر هرولة بعض الانظمة الاسلامية لدعم الكيان الصهيوني، مؤكدا في الوقت نفسه على أن هذه المواقف المتخاذلة لن تنقذ العدو الذي بات يتراجع يوما بعد آخر ويتقهقر الى الخلف بسبب المقاومة.

ولفت العماد عباس، أن سوريا وبالتعاون مع المقاومة وصمود الشعب السوري والدعم السخي لايران وحزب الله ستلقن العدو دروسا لن ينساه أبدا؛ موضحا ان توجيه الضربات القاصمة للكيان الصهيوني سيحقق النصر الالهي وتطهير الاراضي السوري من دنس المحتلين.

وتعليقا على قرار البرلمان الاوروبي الغاشم في ادراج اسم الحرس الثوري الايراني على ما يسمى بـ “قائمة الجماعات الارهابية”، أكد الوزير السوري ، أن الدول التي ينطلق منها الارهاب تتهم الآخرين بهذه الصفة، وعلى غرار ذلك يتم اتهام سوريا وحزب الله وحماس ايضا.

وختم العماد عباس تصريحه في هذا اللقاء  مع التاكيد على تعزيز التعاون في مختلف المجالات العسكرية والتدريبية بين طهران ودمشق؛ وذلك انطلاقا من ارادة قائد الثورة الاسلامية في ايران، ورئيسي البلدين في هذا الخصوص.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com