فعاليات بمحافظة حجة إحياءً لذكرى المولد النبوي الشريف وثورة 21 سبتمبر

موقع أنصار الله – حجة – 6 ربيع الأول 1445هـ

نظم فرعا مكتب الضرائب والوحدة التنفيذية لضريبة القات في مديرية نجرة محافظة حجة أمسية ثقافية بذكرى المولد النبوي الشريف والعيد التاسع لثورة 21 سبتمبر.
وفي الأمسية أكد عضوا مجلس الشورى الدكتور يحيى جحاف واللجنة الرئاسية المكلفة بمشاركة ابناء المحافظة التحضير والإعداد للمولد النبوي مسؤول الأنشطة التعبوية بوزارة الشباب، عبدالله الوادعي، أهمية الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم والتمسك بمنهج المصطفى ونهج آل البيت وأعلام الهدى.
واشارا إلى أن الرسالة السماوية المقدسة بمثابة ثورة ضد الظلم والطغيان وأخرجت الناس من الظلمات إلى النور، معتبرا تزامن ذكرى المولد النبوي مع العيد التاسع لثورة 21 سبتمبر محطة تربوية إيمانية تعبوية لاستلهام الدروس والعبر من السيرة النبوية الشريفة وتعزيز عوامل الصمود والثبات في مواجهة العدوان.
ولفتا إلى منجزات ثورة 21 سبتمبر في التحرر من الوصاية والتبعية والارتهان للخارج وكشف الاقنعة وأذناب وعملاء الأعداء، مؤكدين أهمية التمسك بالمكاسب التي حققتها الثورة وتضحيات الشهداء.
ودعا جحاف والوادعي إلى المشاركة الواسعة في الفعالية المركزية في الثاني عشر من ربيع الأول في مديرية عبس لتأكيد صمود اليمنيين وتمسكهم بمنهج الرحمة المسداة والسراج المنير محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
وفي الأمسية، التي حضرها مديرو المديرية كمال الصوفي والوحدة التنفيذية لضريبة القات بالمحافظة محمد الشهاري وفروع المكاتب التنفيذية أكد مدير فرع الوحدة التنفيذية لضريبة القات في المديرية نشوان المعافي أهمية اغتنام ذكرى المولد النبوي في التزود بهدى الله وتعزيز الولاء والانتماء للرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم والتحشيد للفعالية المركزية الكبرى.
وفي المحابشة أكدت كلمات أمسية ثقافية في شمسان على دور أبناء المديرية في الحشد والتعبئة للفعالية المركزية بالمولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم وتجهيز قافلة الرسول الأعظم.
واستعرضت دلالات إحياء ذكرى مولد المصطفى وما يمثله من أهمية لدى أهل الحكمة والإيمان الذين خصهم النبي الخاتم صلى الله عليه وآله وسلم بمكانة عظيمة وقرنهم بالحكمة والإيمان.
وأشارت الكلمات بحضور مديري المديرية يحيى الملاهي وفروع المكتب التنفيذي إلى ضرورة أن يليق العرس المحمدي في عبس بعظمة المناسبة الدينية الجليلة وعظمة صاحبها صلى الله عليه وآله وسلم وإيصال رسالة للعالم بقوة ارتباط وولاء وانتماء ابناء اليمن بالرسول الكريم.
وفي فعالية لأمن أفلح الشام بذكرى المولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم أكدت الكلمات بحضور مدير المديرية خالد اليزيدي أهمية الاحتفاء بالمناسبة الدينية الجليلة.
واعتبرت إحياء المولد النبوي الشريف محطة تربوية إيمانية للتزود بالقيم والمبادئ الإيمانية المحمدية واستلهام الدروس والعبر من سيرته العطرة وتعزيز الارتباط به والتأسي بأخلاقه صلى الله عليه وآله وسلم.
ودعت إلى المشاركة الفاعلة في الاحتفال الكبير في الثاني عشر من ربيع الأول في مديرية عبس والاستمرار في تجهيز قافلة الرسول الأعظم.
واستعرضت كلمات أمسية في عزلة بني موهب في كحلان عفار بذكرى المولد النبوي الشريف فضائل وصفات وأخلاق ومبادئ الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم ومراحل نشره الرسالة السماوية المقدسة.
وتطرقت الكلمات بحضور مديري المديرية باسم حميدان وفروع المكاتب التنفيذية إلى دور الأنصار في مناصرة الرسول الكريم والدين الإسلامي والعلاقة المتجذرة بين النبي الخاتم وأهل الحكمة والإيمان إلى أن تقوم الساعة، معتبرة الاحتفال بالمولد النبوي الشريف على صاحبها وآله أفضل الصلاة وأتم التسليم من ركائز العقيدة والإيمان.
واكدت على دور الجميع في الحشد والتعبئة والمشاركة الفاعلة في المهرجان المحمدي الكبير في الثاني عشر من ربيع الأول في مديرية عبس والتجهيز لقافلة الرسول الأعظم.
تخللت الفعالية والأمسيات قصائد شعرية وفقرات متنوعة معبرة عن المناسبة الدينية الجليلة.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com