محمد علي الحوثي: القوات المسلحة ستواصل عملياتها ضد العدو الصهيوني

 

 

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد علي الحوثي أن القوات المسلحة اليمنية ستواصل عملياتها ضد العدو الصهيوني في البر والبحر حتى يوقفه عدوانه على غزة ويتحطم جبروته وكبريائه.

وأعرب عضو السياسي الاعلى في الفعالية التي نظمتها الهيئة العامة للأوقاف اليوم الثلاثاء، تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بالجرائم الوحشية التي يرتكبها العدو الصهيوني، عن استغرابه من ادعاءات أمريكا بأنها تحافظ على القانون الدولي في حين أنها أكبر المنتهكين له.. واصفا تصريحات الأمريكيين بأن هناك انتهاك للقانون الدولي بالـ “مضحكة”.

وأوضح عضو السياسي الأعلى أن نحو 75 بالمائة من الأغذية والمواشي تأتي إلى إسرائيل عبر البحر الأحمر.. لافتا إلى أن البحرية اليمنية ستعمل كل ما في وسعها وأن كلمة لن نتردد التي قالها قائد الثورة قد آتت ثمارها حيث استطاعت البحرية اليمنية السيطرة على أول سفينة إسرائيلية.

وعبر عن الشكر للقوات المسلحة والقوات البحرية على ما تقوم به من جهود عظيمة وشجاعة في إطار أداء واجبها تجاه الأشقاء في فلسطين.

وأكد محمد الحوثي أن عملية القوات البحرية تمثل إنجازا ليس للشعب اليمني فقط بل وللفلسطينيين وغيرهم من الأحرار في الدول العربية والإسلامية التي لا تسمح لشعوبها بالتظاهر أو بالتعبير عما تريده مثل السعودية وغيرها.

من جانبه حث مستشار المجلس السياسي الأعلى العلامة محمد مفتاح، على تدريب الشباب والتأهب للمرحلة المقبلة والعمل على التعبئة والاستنفار لمواجهة الصهيونية العالمية.

وأشار إلى أن فلسطين هي من أهم المناطق التي يرى الأعداء أهمية الاحتفاظ بها لمكانتها العظيمة، لافتا إلى أن المعركة لا يمكن الجزم بأنها حسمت مع الكيان الصهيوني خاصة وأن مطامع الاستكبار العالمي كبيرة.

بدوره أكد وزير التعليم العالي حسين حازب موقف اليمن الثابت والمبدئي تجاه القضية الفلسطينية كواجب ديني وإنساني وأخلاقي.

وأشار إلى أن الشعب اليمني يشعر بالفخر والاعتزاز لمشاركته في معركة مقدسة ضد الكيان الصهيوني والذي كان يجب على العرب والمسلمين المشاركة فيها.. لافتا إلى أن العدوان الصهيوني الأمريكي الغربي لم يستطع هزيمة المقاومة الفلسطينية لتسلحها بالإيمان وعدالة القضية التي تناضل من أجلها.

بدوره أكد رئيس الهيئة العامة للأوقاف العلامة عبدالمجيد الحوثي، أن نهاية الكيان الصهيوني باتت قريبة، وأن عملية “طوفان الأقصى” فتحت الباب على مصراعيه للانتصار على هذا الكيان وكشفت ضعف ووهن جيشه.

ولفت إلى أن طوفان الأقصى أسهمت في إعادة القضية الفلسطينية إلى الواجهة بعد الجهود التي بذلها الأعداء لتصفيتها، كما أنها عرت الأنظمة الغربية التي تتشدق بالحرية والإنسانية، وكشفت عن الوجوه القبيحة للأنظمة العميلة والمطبعة مع الكيان الصهيوني.

وأشار إلى أن هذه العملية كشفت أيضا حقيقة وسائل الإعلام العربية والغربية التي تعمل لصالح العدو الصهيوني، وفضحت الكيانات التي من المفترض أنها تمثل الأمة العربية والإسلامية والتي كان لها مواقف ضعيفة ومهزوزة.

من جهته حيا ممثل حركة حماس في اليمن معاذ أبو شمالة المواقف اليمنية والروح العظيمة لكل أبناء الشعب اليمني على دعمهم ومساندتهم للقضية الفلسطينية.

واستنكر الصمت الدولي وتخاذل الحكومات العربية المطبعة مع الكيان الغاصب تجاه ما يتعرض له أبناء غزة من مجازر وحرب إبادة واستهداف للمستشفيات والمدارس.. مؤكدا أن الشعب الفلسطيني سيخرج من هذه الحرب الظالمة قويا ومنتصرا.

كما حيا أبو شمالة، مواقف القيادة الثورية ممثلة بالسيد عبدالملك بدر الدين الحوثي تجاه القضية الفلسطينية والخطوات العملية التي اتخذها لاستهداف العدو الصهيوني وقطع شريانه بتحييده عن المرور عبر البحر الأحمر.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com