المقاومة الفلسطينية تستهدف “تل أبيب” و”حولون”.. والعدو يعترف بأضرار كبيرة

موقع أنصار الله – متابعات – 28 جمادى الأولى 1445هـ

أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، استهداف دبابتَي “ميركافا” إسرائيليتين بقذائف “الياسين 105” في محور شمال مدينة خان يونس.

وتحدّثت كتائب القسام عن إيقاع قتلى وجرحى من جنود العدو الصهيوني إثر استهداف قوة صهيونية خاصة تحصنت في مبنى بمشروع بيت لاهيا بقذائف “TBG”.

كما أشارت إلى أنّ مجاهديها يخوضونا اشتباكات عنيفة من نقطة صفر مع قوات خاصة وقوة مدرعة إسرائيلية غرب مخيم جباليا.

بدورها، أعلنت سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، استهداف حشود الاحتلال الإسرائيلي في المحطة، جحر الديك، محور التقدم “نتساريم”، محيط مسجد الظلال في محور التقدم شرقي خان يونس بعدد من قذائف الهاون.

وأكدت مقتل وإصابة جميع أفراد آلية عسكرية إسرائيلية قامت بتدميرها بواسطة عبوة برميلية شديدة الانفجار في الشجاعية.

صاروخ في “حولون” يتسبب بأضرار كبيرة

من جانبها، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إنّ صلية من 10 صواريخ أطلقت في اتجاه وسط “إسرائيل”، سقط أحدها في “حولون” متسبباً بأضرار كبيرة.

وأكد الإعلام الصهيوني إصابة مستوطن بجروح من جراء سقوط صاروخ في “حولون”، وتسجيل أضرار كبيرة بعدد من السيارات.

وأضاف أنّه “تم اعتراض 7 صواريخ في صلية الصواريخ الأخيرة على مستوطنات غلاف غزة وسديروت”، حد قوله.

كما استهدفت كتائب القسام “تل أبيب” برشقة صاروخية؛ رداً على المجازر الإسرائيلية بحق المدنيين في غزة.

وأمس، نشرت كتائب الشهيد عز الدين القسّام، مشاهد جديدة ظهر فيها مجاهدوها وهم يستهدفون جنود العدو الإسرائيلي وآلياته في محاور التوغل بمدينة خان يونس، جنوبي قطاع غزّة.

وأعلنت كتائب القسّام تمكّن مجاهديها خلال الـ48 ساعةً الأخيرة من تدمير 44 آلية عسكرية، بشكلٍ كلي أو جزئي، وذلك في محاور القتال في قطاع غزّة كافة.

وقالت الكتائب إنّ مجاهديها أكّدوا “قتل 40 جندياً وإيقاع عشرات الجنود الصهاينة الآخرين بين قتيلٍ وجريح”، وذلك في إثر استهداف القوات الإسرائيلية المتوغلة في أماكن التمركز والتموضع.

يذكر أنّ مراسلة “القناة 12” الإسرائيلية أفادت بأنّ “المنظومة الصاروخية لحركة حماس ما زالت تمثل تحدياً للجبهة الداخلية الإسرائيلية”.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com