جرافات العدو الاسرائيلي تهدم العراقيب للمرة 107 وشبح الهدم يطارد آلاف البيوت الفلسطينية في الأراضي المُحتلة

موقع أنصار الله  || أخبار عربية ودولية || أقدمت جرافات الهدم “الإسرائيلية”، اليوم الخميس، على اقتحام وهدم قرية العراقيب في النقب، فلسطين المحتلة، للمرة الـ107 على التوالي وفقاً لما نقلة موقع “فلسطين اليوم”.
وهدمت الجرافات الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، منزل عائلة في قرية بئر هداج بالنقب، رغم الأحوال الجوية القاسية وشديدة البرد.
ويطالب العدو الاسرائيلي أهالي القرية بدفع مبلغ 2 مليون شيكل مقابل مصاريف هدم العراقيب الأول بتاريخ 27.7.2010 وحتى الهدم الثامن.
وتواصل سلطات العدو الاسرائيلي منذ سنوات محاولات تحريش ما تبقى من أراضي العراقيب التي تقدر مساحتها بنحو 1300 دونم في محيط القرية شمال مدينة بئر السبع، رغم أن هذه الأراضي تخضع لإجراءات تسجيل الملكية ومسألة ملكيتها لم تُحسم بعد.
يذكر أن آليات “إسرائيلية” هدمت قرية العراقيب للمرة الـ106 على التوالي في 30 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وتركت الأهالي تحت العراء قرب مقبرة القرية.
ولا يزال أهالي العراقيب يكافحون ويناضلون لتحصيل حقّهم في عيش كريم لا ينغّصه التّهديد الوجوديّ الدّائم، ما يقابل برفض إسرائيليّ متواصل.
ويبقى أهالي العراقيب في صمودهم وثباتهم على أرضهم رغم كل جرائم الهدم وتجريف الأرض وتحريشها والاعتداءات الشرسة، مؤكدين أنه لا يضيع حق خلفه مُطالب مهما طال الزمن، وأنهم باقون في أرض وطنهم ما بقي الزعتر والزيتون، فيما تواصل مجموعات من المتضامنين الأجانب زيارة العراقيب والاطلاع على الأوضاع المأساوية التي يعاني منا أهاليها بسبب سياسة التمييز العنصري التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية المتطرفة.
الى ذلك مازال شبح الهدم يطارد آلاف البيوت الفلسطينية في الأراضي الفلسطينية المُحتلة عام 48 ، حيث تعيش آلاف العائلات الفلسطينية حالة من التوجس والقلق خشية شروع سلطات العدو الإسرائيلي في تنفيذ قرار رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو هدم عشرات البيوت غير المرخصة داخل الخط الأخضر والقدس المحتلة (الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 48).
ونقلت وكالة القدس الانباء ان نتنياهو أوعز بتسريع هدم المباني غير المرخصة في محاولة لإرضاء المستوطنين، إثر احتجاجهم على قرار المحكمة العليا إخلاء مستوطنة “عامونة” المقامة على أراض فلسطينية خاصة شرق رام الله.
وأرسلت سلطات العدو الإسرائيلي إلى العائلات الفلسطينية أوامر هدم بعد أن رفضت منحهم تراخيص بناء، مما يهدد أحلامهم ببناء مساكن لأبنائهم أنفقوا في بنائها كل ما لديهم من أموال.
وتأتي قرارات هدم مزيد من بيوت الفلسطينيين إرضاء للمستوطنين واحتواء لاحتجاجاتهم على قرار المحكمة العليا “الإسرائيلية” إخلاء مستوطنة عامونة.

 

 

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا