هيومن رايتس: السعودية قصفت مدارس في صعدة بقنابل انشطارية برازيلية

موقع أنصار الله || أخبار محلية || متابعات

اتهمت منظمة هيومن رايتس التي تعنى بالدفاع عن حقوق الانسان، السعودية باستخدام قنابل انشطارية برازيلية الصنع محظورة خلال عدوانها على اليمن واستهداف عدد من المناطق المدنية اليمنية.
وحسب موقع الوقت ، قالت المنظمة الدولية في بيان ان التحالف استخدم هذه القنابل البرازيلية في السادس من كانون الاول/ديسمبر في هجوم اسفر عن مقتل مدنيين واصابة ستة بجروح بينهم طفل قرب مدرستين في صعدة شمال البلاد.
واضاف البيان ان الهجوم وقع على محافظة صعدة بعد يوم على امتناع البرازيل والسعودية وأمريكا من التصويت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، للمصادقة على حظر استخدام الاسلحة الانشطارية، وتابع  البيان”على البرازيل الانضمام الى معاهدة حظر الاسلحة الانشطارية ووقف انتاجها وتسليمها. وعلى السعودية والدول الاخرى الاعضاء في التحالف وقف استخدام هذه الاسلحة”.
وكانت السعودية اعترفت بأن القنابل العنقودية استخدمت في ضرب “أهداف عسكرية شرعية،” وهذه القنابل” من طراز BL-755 بريطانية الصنع في اليمن.”
ويشن النظام السعودي بمشاركة أنظمة أخرى وبدعم من أمريكا عدواناً متواصلاً على اليمن منذ السادس والعشرين من آذار من العام الماضي أسفر عن مقتل واصابة آلاف المدنيين ودمار هائل في الممتلكات العامة والخاصة والبنى التحتية الحيوية، بحسب احصائيات الأمم المتحدة.

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا