وزير الإعلام : حكومة الإنقاذ أول حكومة لم تكن اليد الأمريكية والخارجية حاضرة في تشكيلها

موقع أنصار الله || محلي – صنعاء || أكد وزير الإعلام في حكومة الإنقاذ الوطنية الاستاذ احمد حامد أن حكومة الإنقاذ الوطنية هي أول حكومة من نوعها لم تكن اليد الأمريكية والخارجية حاضرة في تشكيلها ، وأن من مميزاتها أنها تضمنت كافة أطياف الشعب اليمني وشرائحه .

وقال احمد حامد في مقابلة مع قناة العالم الفضائية مساء اليوم الجمعة 24 ربيع أول 1438هـ أن الحكومة لديها مؤهلات النهوض بهذا البلد اذا امتلكت حريتها خصوصاً بعد العدوان ،وأن العدوان هو من يعقد مسألة أن يكون هناك حكومة شراكة وطنية حقيقية وهو وراء الاختلالات الأمنية كونهم لا يريدون للشعب أن يقف على قدمية .

وأشار حامد إلى أن العدوان لا يريد لهذا الشعب وحكومته أن يعمل بعيداً عن القرارات والتوصيات الخارجية لذلك يريد أن يعيدنا إلى مربع الوصايا من جديد مؤكداً أن هناك تحديات كبيرة تجاه الحكومة لكن الهمة عالية وستتجاوزها بتجسيد الشراكة الوطنية .

ولفت وزير الإعلام إلى أن حال الشعب اليمني اليوم أفضل بكثير كونه تحول من فرقاء سياسيين إلى فريق واحد في مواجهة العدوان وهذا شكل عوامل قوة في صالحنا في صالح الحكومة في صالح الشعب .

وأكد أنه تم إعداد سياسة إعلامية من قبل اللجنة الاستشارية الإعلامية التابعة للمجلس السياسي الأعلى وتم إقرارها من المجلس السياسي ، وأن من أولويات هذه السياسية الإعلامية خاصة في هذه المرحلة هي مواجهة العدوان من خلال فضح العدوان وإظهار جرائمه وما تعرض له شعبنا اليمني من ويلات عدوان غاشم استهدف الأنسان والأرض والمصانع، استهدف المستشفيات، استهدف الموانئ، استهدف كل مقدرات الحياة في بلدنا وكل مجالات الحياة في البلد .

وأضاف وزير الإعلام اليمني أن الشعب اليمني يمتلك وعياً كبيراً وهمة عالية في مواجهة العدوان وأن معلومات تؤكد أن مراكز التدريب والتأهيل لم تعد تستوعب كثرة الشباب الذين يتوافدون إلى أماكن التدريب والتأهيل للالتحاق بالجبهات من جميع فئات الشعب ، كون العدوان الغاشم استهدف الجميع .

وزير الإعلام : أنا شهدت العديد من الدورات حضر فيها الكثير من الموظفين الذين يريدون أن يلتحقوا بالجبهات لمواجهة العدوان وهذا يدل على حس وطني ومعرفة حقيقية بالعدوان ومن يستهدفهم في بيوتهم ومن يستهدفهم في مرتباتهم وهذا هو الوعي العالي .

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا