عين على القرآن وعين على الأحداث

الجيش السوري يعلن وقفاً للأعمال القتالية على جميع الأراضي السورية ويستثني النصرة وداعش

موقع أنصار الله  || أخبار عربية ودولية ||  اعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة السوري في بيان “وقفاً شاملاً للأعمال القتالية على جميع أراضي الجمهورية العربية السورية اعتباراً من الساعة صفر يوم 30-12-2016” وذلك “بعد الانتصارات والنجاحات التي حققتها قواتنا المسلحة على أكثر من اتجاه “.

 

وحسب الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا” ، اضاف البيان “يستثنى من قرار وقف إطلاق النار تنظيما داعش وجبهة النصرة الإرهابيان والمجموعات المرتبطة بهما.

ويأتي اتفاق وقف إطلاق النار بهدف تهيئة الظروف الملائمة لدعم المسار السياسي للأزمة في سورية” ، حيث أوضحت القيادة العامة للجيش أن اتفاق وقف إطلاق النار يأتي بهدف تهيئة الظروف الملائمة لدعم المسار السياسي للأزمة في سورية.

 

بدوره، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن التوصل إلى اتفاق حول وقف إطلاق النار في سوريا، واستعداد الأطراف المتنازعة لبدء مفاوضات السلام.

 

وأوضح بوتين خلال اجتماع مع وزيري الخارجية سيرغي لافروف والدفاع سيرغي شويغو اليوم الخميس أنه تم التوقيع على 3 اتفاقيات، الأولى منها هي اتفاقية وقف إطلاق النار بين الحكومة السورية وما يسمى بـ”المعارضة المسلحة”. أما الاتفاقية الثانية، فتنص على  حزمة إجراءات للرقابة على نظام وقف إطلاق النار، فيما تمثل الوثيقة الثالثة بيانا حول استعداد الأطراف لبدء مفاوضات السلام حول التسوية السورية.

ودعا بوتين كلاً من الحكومة السورية وما يسمى بـ”المعارضة المسلحة”، وجميع الدول التي لها تأثير على الوضع، لتدعم الاتفاقات التي تم التوصل إليها، والمشاركة في محادثات “أستانا” لتسوية الأزمة السورية.

 

وقال بوتين “يجب علينا أن نفعل كل شيء لنضع هذه الاتفاقيات حيز التنفيذ، ليتم العمل بها، من أجل تشكيل فرق التفاوض المناسبة، ولكي يسافروا جميعهم (فرق التفاوض) في أقرب وقت ممكن إلى أستانا، حيث سيكون هناك عملية سلام حقيقية”.

كما أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو انه “تم تهيئة الظروف للبدء في خفض عدد القوات الروسية في سوريا”، مشيرا إلى ان عدد مسلحي جماعات ما يسمى بـ’’المعارضة’’ التي وقعت اتفاقات مع السلطات السورية يتجاوز 60 ألفا.

تليقرام انصار الله