عددا من مشائخ صعدة يتوجهون إلى ممثل لجنة الوساطة أبو اصبع والأخير لازال يتحفظ على إيضاح الطرف المعرقل للوساطة الرئاسية

حرصا من مشائخ ووجهاء وعقال محافظة صعدة على استقرار الوضع في صعده، توجه عدد من الشرفاء صباح اليوم صوب مقر ممثل لجنة الوساطة الرئاسية لإيقاف الحرب في صعدة وللاطلاع على آخر ما توصلت اليه اللجنة بخصوص حل الحرب المفروضة في دماج حيث ألح المشائخ على ممثل الجنة "الرئاسية "بالإفصاح عن الطرف المماطل في تنفيذ الاتفاق الموقع عليه مسبقاً الشيخ أبو أصبع.
 بدوره شكر دور المشائخ والقبائل على دورها الإيجابي وما ابدته من تعاون مع الجنة في حل المشكلة العالقة في دماج، غير انه لم يحبذ الإفصاح عن الطرف المعرقل للاتفاق حاليا؟ رغم اعلان الجماعات التكفيرية بيانها الرافض على الانترنت إلا ان أبو أصبع لايزال متحفظ عن التصريح للقبائل منه الطرف المماطل.
 وفي الاجتماع نفسه استنكر المشايخ دعوة الحجوري بالجهاد ضد ما اسماهم بالروافض من أبناء المحافظة قاطبة وحملوا الرئيس هادي تبعات ما يلحقه الحجوري بهم من تكفير في خطاباته الداعية للفتنة والداعية لقتل أبناء صعدة مشيرين للجنة انه فيما لو استمر الحجوري وأقرانه المتقطعون على طريقي صنعاء وحرض المؤديتين الى صعدة، فإنهم لن يقفو مكتوا الأيدي أمام ما يتعرضون له من استهداف ممنهج.

قد يعجبك ايضا
WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com