عين على القرآن وعين على الأحداث

رسالة وتحذير الى ابناء الجنوب عامة

يا أبناء الجنوب عامة في جميع المحافظات والمديريات في جنوبنا الحبيب والى من هم في المهجر من أبناء الجنوب عامه نلفت أنظاركم جميع إلى أن هناك طبخه قذرة تطبخ للجنوب ومؤامرة كبيره وخطيرة تعدها دول إقليميه ضد الجنوب وأهله ومن هذه المؤامرات جر الجنوب وإدخاله في بحور طامة من الدماء حيث شعرت بعض الدول بخطورة الحوثيين عليها واتفقت مع بعضها لإيجاد مبرر للزج بالحوثيين في الجنوب تحت مبرر محاربة ما قد رسموه من خطط منها القاعدة ومنها داعش وكل هذه القوى صناعات وبعض الدول الصغيرة هي التي تدعمها وتوجهها حسب ما يملى عليها من الدول الكبراء التي أصبحت تتحكم بهذه القوى الشيطانية وتوجهها حسب الخطط المعدة لها والمرسومة بدقه ومن ضمن هذه الخطط

مشروع تقسيم الشرق الأوسط الجديد الذي بشرت به رئيس وزيرة خارجية أمريكا قبل عشره أعوام من الآن قد استشعرنا إن بعض الدول الإقليمية عند شعورها وخوفها من القوه الحوثية التي برزت وفرضت الأمر الواقع في الشمال وأصبحت تهدد هذه الدول قد اتفقت على إيجاد ذريعة لإدخال الدواعش والقاعدة إلى الجنوب حتى تجر الحوثيين إلى الجنوب لمقاتلة هؤلاء والقصد من ذلك هو ضرب عصفورين بحجر واحده أولا يبعدون الحوثي عن حدودهم ويغرقونه في مشاكل الجنوب ليمكنوا أعداء الحوثيين من الدخول إلى صنعاء وصعده وعمران وهي أماكن قوته ونفوذه ويسطرون على الوضع في هذه المناطق تماما والثانية إن يتم تدمير قوة الحوثي تدميرا شاملا في الجنوب وينكسر بعد إن يكونوا أعداء الحوثيين قد سيطروا على الوضع تمام وبعد إن يدفع أبناء الجنوب الثمن غاليا ويذهب كل رجالاتهم وأطفالهم ونسائهم في حرب لن تبقي ولن تذر وأننا باسم أبناء الجنوب الذين يؤيدونا على هذا الطرح نحمل المسئولية كأمله كل مسئول جنوبي في هذا النظام الذي لاعترف به ولا يمثلنا من عند رئيس النظام إلى اصغر جنوبي راضي على وطنه وأهله وناسه ونحذرهم من إن يصبح الجنوب ساحة حرب من اجل مصالح دول وسلامتها على حساب شعبنا ووطننا وعلى كل مسئول جنوبي يساهم في إي عمل كهذا إن يعلم إن التاريخ سيلعنه حيا وميتا وان أبناء الجنوب سيقتصون منهم ومن أولادهم عاجلا أم أجلا وعلى جميع أبناء الجنوب الحذر وأولهم اللجان الشعبية وجميع الأحلاف القبلية الجنوبية وعلينا جميعا ووحيد جهودنا

ورص صفوفنا وعلى الشعب الجنوبي الإعداد للخروج في مسيرات هادرة وكبيره بشكل لم يسبق له مثيل وتوجه رسالة تحذيريه شديدة اللهجة لمن تسول له نفسه إن يسمح أو يعقد اتفاقات سريه تصبح بموجبها الجنوب مسرح للقتال والدمار من اجل إن تنعم دول وتستقر على حساب شعبنا ودمائه الزكية وعلينا جميعا الحشد والاستعداد للخروج عن بكرة أبينا في يوم رنم تحديده في الساحة يا أبناء الجنوب احذروا المؤامرة كبيره وخطيرة انظروا ماذا يجري في العراق وسوريا أنهم يريدون ان ينقلون هذه النماذج السيئة والمخيفة الى جنوبنا احذروا احذروا احذروا اللهم انني قد أبلغت اللهم فاشهد وآنت خير الشاهدين.