30 شهيداً وعشرات الجرحى في استهداف طيران التحالف السعودي الأميركي لمصنع حليب يماني في الحديدة

ارتكب طيران التحالف الأمريكي السعودي ليلة أمس الاربعاء 31 مارس مجزرة أكثر بشاعة من سابقاتها وذلك بمنصع حليب يماني بمحافظة الحديدة .

المجزرة البشعة استهدفت مصنعاً وطنياً تملكه شركة اخوان ثابت في الحديدة وراح ضحيتها أكثر من 27 شهيداً وعشرات الجرحى .

تأتي هذه الجريمة البشعة في إطار الحرب الشعواء التي يشنها التحالف السعودي الأمريكي على الشعب اليمني مستهدفاً كل مقومات الحياة ، في ظل صمت دولي مخزي .

المجزرة سبقتها مجازر أخرى كمجزرة مخيم النازحين في المزرق والتي راح ضحيتها أكثر من 40 شهيداً و 250 جريحاً ، واعقبها مجزرة أخرى بحق أبناء يريم بمحافظة إب راح ضحيتها اكثر من 14 شهيداً معظمهم أطفال وأكثر من 25 جريحاً .

يجدر الإشارة إلى أن الشعب اليمني بكل طوائفه وفئاته ومكوناته في حالة جهوزية كاملة رغم الاستهداف والمجازر المستمرة بحقه ، وما ينتظرونه هو إشارة واحدة من قيادة الثورة وسيثبت الشعب اليمني أنه الشعب الذي جعل من بلده مقبرة الغزاة ، فمن يلعب بالنار بالتأكيد ستحرق أصابعه .

مرفق لكم بعض صور الجريمة أعلاه .

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا