في ظل استنكار الخارج للعدوان على الشعب اليمني ..قيادات حزب الإصلاح تؤيد العدوان وتدعو للمزيد من القصف

تتوالى المظاهرات والوقفات الاحتجاجية المساندة للشعب اليمني والرافضة للعدوان البشع والسافر على الشعب اليمني أرضاً وإنساناً ، من الدول العربية والإسلامية ودول أخرى .

لكن ما أدهش شعوب العالم بكلها هو أن يبرز من الشعب اليمني من يقبل بالعدوان ويدعو لاستمراره ويدعو لمزيد من القصف وقتل الأطفال والنساء ، في موقف مخزي ومخجل ووقح لقيادات هذا الحزب العميلة والخائنة .

إن تأييد قيادات في رأس هرم حزب الإصلاح لهذا العدوان السافر يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن هذه القيادات العميلة نُصّبت على الحزب وغيرت مساره ومواقفه لصالح دول خارجية معادية ، وبأثمان باخسة ، وإلا فكيف ليمني غيور ويدعي الوطنية والإنتماء للوطن أن يقبل بهذا العدوان السافر الذي خلف المئات في جرائم بشعة معظمهم من الأطفال والنساء واستهدف مقومات الشعب اليمني ومنشآته الحيويه وبنيته التحتية والاقتصادية والعسكرية ، في عملية عدوان ممنهج ومخطط لها مسبقاً ، كما أوضح سفير مملكة قرن الشيطان في واشنطن بأن العملية تمت بتخطيط مع أمريكا منذ أشهر .

تليقرام انصار الله
قد يعجبك ايضا